برنامج موهبة الصيفي في العلوم الطبية والتقنية

 

 

 

 

نتيجة شراكة استراتيجية مميزة بين جامعة الملك خالد ومؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع فقد أثمرت هذه الشراكة عن العديد من البرامج والأنشطة، يعتبر برنامج موهبة الصيفي في العلوم الطبيعية بجامعة الملك خالد هو أقدم برنامج تنفذه مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع للطلاب الموهوبين خلال فترة الإجازة الصيفية حيث أنه تم تنفيذ أربعة عشر  برنامجًا صيفيًا خلال الأعوام السابقة (2000-2015م) وسيتم تنفيذ برنامج موهبة الصيفي الخامس عشر بإذن الله  تعالى2015م القادم خلال الاجازة الصيفية1436هـ بإذن الله تعالى.

 

 

تقوم جامعة الملك خالد بالتعاون مع مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع بالتخطيط والدعم والتنفيذ للعديد من الملتقيات العلمية التقنية الصيفية للبنين والبنات في جميع مناطق المملكة حيث يتم توفير البيئة التعليمية والتجهيزات والمرافق والخدمات المساندة والهيئة الإشرافية لتنفيذ الأهداف العلمية للملتقى بالشكل الذي يحقق رضا الله عز وجل أولاً ثم رضا المسؤولين عن تربية وتعليم أبناء المملكة العربية السعودية وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز –حفظه الله- الذي تشرف المؤسسة برئاسته لها.
الجهة الداعمة: مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع
الجهة المنفذة: جامعة الملك خالد.
الجهة المستفيدة: إدارات التربية والتعليم والإدارة العامة لرعاية الموهوبين بوزارة التربية والتعليم.
الفترة الزمنية: أربعة أسابيع خلال فترة الإجازة الصيفية.
المكان : جامعة الملك خالد (المجمع الأكاديمي بالعصان، طريق أبها –خميس مشيط).
يسعى البرنامج إلى النهوض بمستويات الطلاب المعرفية ( العلوم والتقنية ) والمهارية والجوانب النفسية والاجتماعية ، وإحداث نقله ملموسة في حياة الطالب ليكون بارزًا بين أقرانه من طلاب التعليم العام عندما يعود لهم بعد البرنامج. ويبدأ برنامجه اليومي بإثراء أفقي مع جميع زملائه من الساعة 9- 1.5 ظهرا يتلقى فيها موضوعات أساسية واضحة ترسخ فهمه وتتحدى تفكيره في فهم الظواهر الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية ( الإحيائية ) والطبية والتقنية التي نتعايش معها نطاقنا البيئي الذي يحيط بنا ، ويتم مناقشتها وتحليلها وربطها بمصادر الطاقة ، واستخدام التقنيات المعاصرة ، والمشاكل العلمية الصحية والزراعية والاقتصادية والتقنية الناتجة عنها . وفي الفترة المسائية من الساعة 4-6 مساءا تنطلق الورش التخصصية التي يعمل فيها الطلاب حسب ميولهم العلمية والتقنية للعمل في المعامل وفي المشاريع ويتم إجراء التجارب التي توصل الباحث الى منتج نهائي على هيئة بحث أو جهاز في إحدى المسارات (الكيميائية والطبية والاحيائية والفيزيائية والتقنية ) التي تقود تفكير المبدعين كما يتم مناقشة قضايا التقنية والأحداث المعاصرة مثل التلوث الغذائي ببكتريا E. Coli، وأنفلونزا الخنازير والبحث عن المياه في الفضاء وتسرب البترول في الخلجان للربط بين الدراسة والواقع في كثير من مجالات العلوم الطبيعية والطبية والهندسية والتقنية المتناسبة مع توجهات اقتصاد المعرفة للمملكة العربية السعودية.
الأهداف العامة للبرنامج:
1-تنمية قدرات الطلاب والطالبات المتميزين إلى أقصى حد تسمح به قدراتهم، وتوجيه هذه القدرات نحو احتياجات المجتمع وأولوياته التنموية.
2-إتاحة الفرصة للطلاب والطالبات المتميزين لاكتشاف مجالات أكاديمية وعلمية مهمة وتوجيههم لهذه المجالات.
3-تنمية مهارات التفكير الإبداعية والنقدية والمهارات الشخصية والاجتماعية  لدى الطلاب والطالبات المتميزين .
4-تنمية روح العمل الجماعي والمبادرة والإنجاز لدى الطلاب والطالبات المتميزين.

الأهداف الخاصة للبرنامج
1-نشر وترسيخ مبادئ الإيمان والأمن والوسطية في الإسلام والحوار الهادف البناء ، ونبذ التطرف والغلو.
2-تنمية الشعور بالانتماء إلى وطن واحد وتنمية روح العمل الجماعي والترابط بين أبناء الوطن الواحد (شمالاً وجنوباً وغرباً وشرقاً ) والتعود على التعايش ايجابياً مع الآخرين .
3-الإثراء العلمي والمعرفي للطلاب في العلوم المرتبطة بتقنية البيئة والمواد المتقدمة.
4-تنفيذ مشاريع علمية فردية وجماعية في المجالات المرتبطة بتقنية البيئة والمواد المتقدمة.
5-تهيئة البيئة العلمية والثقافية والاجتماعية والتقنية والرياضية المناسبة للبرنامج.
6- التعرف على بعض التطبيقات العلمية والعملية في مجال تقنية البيئة والمواد المتقدمة. 
7- تعويد الطلاب على التخطيط والتنفيذ لحلقات البحث العلمية وعرض مشاريعهم الفردية والجماعية وصقل مهارات الإلقاء لديهم.
8- تنفيذ الزيارات العلمية للمصانع والكليات العلمية التطبيقية (العلوم – الطب – الصيدلة – الهندسة ) والمؤسسات الحكومية ( المدنية – والعسكرية) ذات الصلة بتقنية البيئة والمواد المتقدمة.
9-عقد الدورات العلمية القصيرة من ذوي الاختصاصات العلمية الدقيقة في الطب والهندسة والتقنية وتنمية مهارات التفكير الناقد الإبداعي وتعودهم على أسلوب حل المشكلات والاستدلال والاستقراء والمهارات الشخصية والاجتماعية المتنوعة.
10- التعود على الحياة الجامعية دراسة و أساليباً  وبيئيةً، وتوجيه الطلاب مهنياً للتخصصات العلمية المتاحة في رحاب الوطن.
11-التعرف على أساليب التعلم الحديثة وتنوع مصادر المعرفة التي تنمي معارف الموهوبين وتوجه قدراتهم .
12-رفع دافعية حب الإنجاز والتحدي لتجاوز المراحل العلمية بتفوق والاستفادة من وجودهم مع نفس الفئة من المتفوقين وذوي المواهب.
13-توفير بالمعلومات والوسائل والأدوات التي تساعد الطلاب على الاكتشاف والبحث والابتكار.وصقل مهارات الطلاب الشخصية و القيادية وتنمية الشعور بالمسؤولية ، واحترام النظام.
14-التعود على احترام وجهات النظر المختلفة والقدرة على إدارة الحوار .
15-تطوير مهارات البحث العلمي ، ووضع الفروض وتكوين الاتجاهات الايجابية نحو النقاش والتساؤل .
16-توجيه أنظارهم للمجالات الوظيفية واختيار مهنة المستقبل .
17-تعويدهم على طرائق التفكير الناقد الإبداعي ، وأساليب حل المشكلات والعصف الذهني التي تمكنهم من التعبير عن مواهبهم وقدراتهم الابتكارية . 
18-مقابلة العلماء والمخترعين من ذوي الإبداع العلمي والتقني والتعرف على منهجهم العلمي والانطلاق فكريا وعمليا إلى عالم الإبداع والاختراع.

مجالات وجوانب البرنامج:
1/المجال العلمي للبرنامج (العلوم الطبيعة والتقنية)
2/مسارات البرنامج:
 المسار الأول : كيمياء 
المسار الثاني: فيزياء
المسار الثالث: أحياء
المسار الرابع : التقنية والاختراع.
3 / الجانب المهاري:
1. تحليل النتائج الناتجة من التجارب والتطبيقات العلمية والعملية.
2. التعرف على السلبيات الناتجة عن الاستغلال السيئ لموارد البيئة الاقتصادية.
3. التعرف على الايجابيات لاستخدام المواد المتقدمة كحلول تقنية للمشاكل البيئة.
4. مقارنة الاستراتيجيات التي يمكن أن تقلل من التلوث البيئي باستخدام المواد المتقدمة
4 / الجوانب الشخصية:
1-العمل في مجموعات من بيئات متنوعة وفي ظل العمل الجماعي الكل يجب أن يشارك لنجاح العمل وكلنا نعمل لنفرح بجودة المنتج أما في المدارس فأسلوب الفردية والدرجات ترسخ الأنانية.
2-تدوير القيادة للمجموعات والعمل في ظل قيادة واحدة واحترامها.
3-توزيع المهام العلمية والاجتماعية والثقافية والمهارية والمشاركة في بناءها والعمل ضمنها والخروج بمنتج جماعي واحد .
4- تحمل المسؤولية والشعور بأهمية المتابعة والانجاز والمشاركة بالرأي والفكرة والعمل .
5 / التحدي في البرنامج:
سيتم التركيز على تلك الوحدات العلمية والنشاطات التي تتميز بالتحدي ، وتتوقع إدارة البرامج أن يكون  ذلك واضحاً في الأمور التالية :
1-الطالب يصل بنفسه للتعلم والخروج بالنتيجة، وهو ما يدفعه للقراءة والسؤال والبحث  وتحمل الصعاب للوصول إلى هدفه.
2- البحث العلمي يستدعي السهر والقراءة والسؤال والتحليل والتصنيف وكلها من تطبيقات مهارة التحدي لدى الطالب.
3- تعويدهم على طرائق أساليب حل المشكلات والعصف الذهني التي تمكنهم من التعبير عن مواهبهم وقدراتهم الابتكارية .
ويتلقى الطلاب خلال هذا البرنامج الصيفي أنشطة علمية متخصصة في الفيزياء والكيمياء والأحياء والرياضيات والطب والحاسب الآلي وكذلك في الاختراع والتفكير الناقد الإبداعي والابتكار العلمي وتنمية الجوانب الشخصية المختلفة ثقافياً ونفسياً ومعرفياً واجتماعياً ورياضياً وذلك بما يحقق الاستثمار الأمثل لطاقات الشباب وأوقات فراغهم بما يفيد من خلال:
1- المحاضرات والندوات وورش العمل .
2- التدريب العملي في المعامل.
3- تنمية المهارات.
4- البحوث والمشاريع الخاصة.
5- تنمية التفكير الإبداعي
6- المشاركة في المسابقات المختلفة.
7- الرحلات والزيارات وخدمات البيئة.
الهيئة الإشرافية :
يتكون فريق العمل من هيئة إشرافية مختارة بعناية تامة فهم من خيرة الأساتذة الجامعيين في الجانب الأكاديمي وتنمية المهارات والبحث العلمي واستخدام المعامل بشكل مميز كما أنهم من المشهود لهم بالأخلاق الفاضلة والاستقامة-كما نحسبهم –ولهم خبرات سابقة في إدارة البرامج العلمية والثقافية والاجتماعية مما يدعوا إلى السعادة والاطمئنان لوجود الطلاب معهم طوال فترة تواجدهم في الملتقى ومما يزيدنا اطمئناناً أن جميع المشرفين لديهم فكرة عن البرنامج ولهم الرغبة الحقيقية في المشاركة ولديهم الحماس الشديد لتحقيق أهداف المشروع علماً بأن جميع المشرفين ملزمون بالإقامة الكاملة مع الطلاب طوال أيام البرنامج.
الطلاب المشاركون :
يتم اختيار طلاب من الصفين الثالث المتوسط والأول الثانوي من مختلف إدارات التعليم بالمملكة ومن دول الخليج العربي بحسب تفوقهم الدراسي (90% فاعلي) مع اختيار أفضلهم بعد تطبيق اختبار القدرات الذي اختارته مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع ،ثم يقوم فريق الكشف بالمؤسسة باختيار الأفضل وينظر بعين الاعتبار عند التفاضل لانجاز الطالب وإبداعاته ومهاراته الفائقة . وسوف تستمر رعاية المؤسسة للمشاركين من خلال برامج متخصصة مستقبلية بإذن الله تعالى.
وتتوفر بالبرنامج الخدمات والمميزات التالية :
1) استقبال الطلاب في المطار من قبل فريق العمل .
2) توفير السكن المريح .
3) إعداد القاعات الدراسية وتزويدها بالوسائل السمعية والبصرية المناسبة للتعلم.
4) توفير أجهزة الحاسب الآلي المتقدمة بحيث يكون لكل طالب جهاز خاص.
5) تجهيز المعامل والورش المناسبة لتطبيق ما تعلمه في الفيزياء والكيمياء والأحياء والحاسب الآلي والابتكارات العلمية .
6) ممارسة الأنشطة الرياضية (كرة قدم ، الطائرة ، السلة، التنس، السباحة).
7) توفير جميع الوجبات اليومية والمرطبات والمشروبات الساخنة من خلال المطعم المقام داخل الإسكان الطلابي.
8) يوجد بالجامعة مسرح وقاعات كبرى لممارسة الأنشطة الثقافية والاجتماعية والإبداعية المنوعة.
مع توفير كافة الخدمات الضرورية اللازمة للمشاركين.
كما يتاح للطالب:
-زيارة المناطق السياحية ( الفرعاء، الحبلة ، السودة ، متحف رجال ألمع ) . وغيرها كثير
-رحلات خلوية وعلمية.
-زيارات اجتماعية.
-مسابقات علمية ورياضية .
-فرصة التعارف بين الطلاب المتفوقين من أنحاء المملكة العربية السعودية.
-تزويد المؤسسة الطلاب بشهادات مميزة وبطاقات عضوية تثبت انضمامهم وتميزهم في البرامج الصيفية العلمية من أجل فتح أفاق مستقبلية للمشاركة داخلياً وخارجياً بما يناسب ميولهم وتفوقهم وموهبتهم وحاجات مجتمعهم.
حقائق وأرقام من برنامج موهبة الصيفي بجامعة الملك خالد: 
1-يعتبر برنامج موهبة الصيفي في العلوم الطبيعية بجامعة الملك خالد هو أقدم برنامج تنفذه مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع للطلاب الموهوبين خلال فترة الإجازة الصيفية حيث أنه تم تنفيذ أربعة عشر برنامجً صيفيا خلال الأعوام السابقة (2000-2015) وسيتم تنفيذ برنامج موهبة الصيفي الخامس عشر 2015م القادم خلال الفترة الصيفية باذن الله تعالى.
2-حصل الطالبان :
1-نور العوض (إدارة تعليم المنطقة الشرقية ).
2-عمر أحمد بايونس (إدارة تعليم منطقة الرياض).
 على جائزة ISEF العالمية بالولايات المتحدة الأمريكية في مسابقة إنتل الدولية ممثلين لموهوبي البرامج الأثرائية الصيفية حيث شاركا في برنامج جامعة الملك خالد الصيفي وتم ترشيحهم للمشاركة مع وفد مؤسسة موهبة.
3-على مدى أكثر من عقد من الزمان وصيف كل عام منذ بداية البرامج الأثرائية لمؤسسة موهبة (2000-2015م) تم تدريب أكثر من (600 ) ستمئاائة طالب من أنحاء المملكة العربية السعودية  ودول الخليج بالشراكة مع موهبة.
4-حاز البرنامج على العديد من الجوائز وشهادات التقدير من الجهات الرسمية والأهلية تقديراً لتميز فرق التدريب العالية التأهيل وللمخرجات المتميزة التي أثمرت عن البرنامج