الرسالة

برعاية الموهوبين والموهوبات تنطلق رسالة المركز من السياسةالعليا للتعليم في موادها( 192-193-194) حيث ينص على أهمية اكتشاف الدولة للنابغين ورعايتهم وتنمية مواهبهم وتوجيهها وتهيئة الفرص العلمية المناسبة لهم وتدريبهم في جوانب نموهم العلمية والمعرفية والمهارية والفكرية والخلقية والشخصية الاجتماعية عبر أنشطة وبرامج تستخدم فيها أساليب التلعم الذاتي والقائمة على أساليب حل المشكلات  ومهارات التفكير الناقد والابداعي والعصف الذهني والبحث العلمي والمساهمة في استثمار إبداعات وابتكارات الموهوبين والموهوبات وعرضها على جهات الاختصاص والتنسيق لتسجيل الأفكار وحفظهار والحصول على براءات إختراع وتسهيل وصولها إلى جهات الاستثمار محليا وعالميا