موهوبو الجامعة يحققون 3 جوائز دولية بمعرض جنيف للابتكارات

حققت جامعة الملك خالد - ممثلة في مركز الموهبة وريادة الأعمال - ثلاث جوائز متقدمة في مجالات الاختراعات الطبية، والحاسب الآلي، وتقنية المعلومات، وذلك خلال مشاركتها في معرض جنيف الدولي للابتكارات في دورته الـ٤٥ والمقام حاليا في مدينة جنيف بسويسرا. حيث حصلت الطالبة هدى عباق على الميدالية الذهبية في فرع الاختراعات الطبية عن ابتكارها جهازا لقياس سكر الدم عن طريق التنفس، كما أحرز الطالب عبدالله الحلافي الميدالية الفضية في فرع الكمبيوتر، عن ابتكاره البطاقة الإلكترونية، كما نال الطالب مازن البسامي الميدالية البرونزية في فرع تقنية المعلومات، عن ابتكاره الثلاجة الذكية.

وبارك سعادة وكيل الجامعة للتطوير والجودة، الدكتور أحمد الجبيلي للفائزين والفائزات ما حققوه من نجاح على المستوى العالمي، مؤكدا أهمية هذه المعارض والأنشطة لكافة الطلبة، لما تحققه لهم من مكتسبات وخبرات متعددة، إضافة إلى إيجاد فرص واقعية لتطبيق أفكارهم، والربط بين تخصصاتهم الأكاديمية والابتكار والتطوير، إضافة إلى الثقة بالذات، والقدرة على عرض أفكارهم بصورة فاعلة.

وقال: "تتيح لهم هذه المشاركات الاطلاع على التجارب الدولية، بما يسهم في تفعيل دورهم في التنمية الشاملة للمملكة، ورفع قدراتها على المنافسة الدولية".

وأضاف بأن هذه الجهود تأتي متفقة مع توجهات المملكة العربية السعودية في بناء وطن حيوي، بنيانه متين، وبيئته عامرة، وينعم مواطنوه بالعلم والمعرفة والرخاء، وهو ما أكدته رؤية المملكة 2030 التي وحدت الجهود وأتاحت مناخا أكاديميا نشطا وفعالا يسعى فيه جميع منسوبي الجامعات إلى تحقيق التميز الوطني والإقليمي والدولي.

ووجّه الجبيلي شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده، وولي ولي العهد -حفظهم الله - لما يحظى به التعليم في عهدهم من رعاية كبيرة واهتمام بالغ، كما وجّه شكره إلى أمير منطقة عسير، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، لما يوليه للجامعة من اهتمام كبير، ودعم متواصل، مشيدا بجهود معالي وزير التعليم، وحرصه الدائم على تطوير أداء الجامعات.

ومن جهته، أكد مدير مركز الموهبة وريادة الأعمال الدكتور محمد المغربي أن ما حققه المركز ومنسوبوه، ليس إلا نتاجا لدعم معالي مدير الجامعة، وسعادة وكيل الجامعة للتطوير والجودة، واهتمامهما بالمركز والموهبة، إيمانا منهما بأهمية الابتكارات وريادة الأعمال في الرقي بالجامعة، وتعزيز مفهوم الاقتصاد المعرفي، تناغما مع رؤية المملكة ٢٠٣٠.

وأوضح المغربي أن هذه المشاركة هي الأولى على المستوى الدولي، وقد حصلت جميع مشاركات المركز على جوائز من المعرض، بحمد الله وتوفيقه.

يذكر أن المعرض شهد مشاركة أكثر من ألف مخترع من جميع دول العالم، وعدد من المخترعين السعوديين من جامعة الملك خالد، وجامعة المجمعة وجامعة الملك عبدالعزيز، كما حضر سعادة القنصل السعودي العام بجنيف الأستاذ صلاح المريقب افتتاح معرض جنيف الدولي للمخترعين في دورته الـ45، إضافة إلى ممثل الجائزة بالمملكة العربية السعودية الدكتور محمد الغامدي.