أطلق جائزة "إشعاع" ومبادرة اليوم العلمي

وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية يرعى الاحتفال باليوم العالمي للأشعة

المصدر: 

جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

نيابةً عن معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، رعى وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم، صباح اليوم الاثنين، احتفال الجامعة ممثلةً في قسم العلوم الإشعاعية بكلية العلوم الطبية التطبيقية بأبها، باليوم العالمي للأشعة، في مقر المدينة الجامعية بأبها.

وفور وصول وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية إلى مقر الاحتفال اطلع على المعرض المصاحب، وبعد الجولة في المعرض بدأ الحفل الخطابي للاحتفال بكلمة للمشرف العام على فعالية اليوم العالمي للأشعة، ثم بدأت الجلسة الحوارية الأولى بعنوان "قسم العلوم الإشعاعية: الحاضر ورؤية المستقبل" للدكتور مقبول العلياني رئيس قسم العلوم الإشعاعية، تلتها جلسة بعنوان Could it be a game changer قدمها الدكتور محمد القحطاني.

آل محي: الاحتفال يأتي في إطار استلهام هذا المنجز العلمي، وتفعيل آخر الدراسات والتطورات

من جهته رحب وكيل الكلية للشؤون الأكاديمية الدكتور حسين بن محمد آل محي في كلمته براعي الحفل والحضور، مؤكدًا أهمية دور الأشعة ومساهمتها في علاج ملايين المرضى، ومشددًا على أن الهدف من احتفال الكلية باليوم العالمي للأشعة هو الرغبة في مساهمتها في رفع مستوى الوعي العام بالأشعة، وفوائدها، ومضارها، وقيمتها الطبية في منظومة العمل الطبي العلاجي، كما أكد آل محي كذلك أن الاحتفال باليوم العالمي للأشعة يأتي في إطار استلهام هذا المنجز العلمي، وتفعيل آخر الدراسات والتطورات المتعلقة بالأشعة لخدمة المجتمع بمهنية واحتراف.

كذلك اشتمل الاحتفال على كلمة لوكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن دعجم عبر فيها عن شكره للقسم والكلية والجهات المشاركة مشيدًا بما تحظى به أنشطة وفعاليات الجامعة من دعم واهتمام كبيرين من معالي مدير الجامعة.

وفي ختام الاحتفال تم إطلاق مبادرة جائزة "إشعاع" للابتكار والتميز البحثي كما تم إطلاق مبادرة اليوم العلمي السنوي لطلاب البكالوريوس scientific day undergraduate كما تم تسليم 3 جوائز لمجموعتين بحثيتين وللطالبة أسماء آل مجثل لإعدادها كتيبًا خاصًّا بطلاب وطالبات الامتياز، تلا ذلك تكريم الجهات المشاركة والراعية والمتمثلة في المستشفى السعودي الألماني (راعي الاحتفال)، وكلية الغد الدولية، وإدارة الشؤون الصحية بمنطقة عسير، ومستشفى عسير المركزي، ومستشفى خميس مشيط، والمدينة الطبية الجامعية، والمركز الإعلامي.