kku

إدارة السلامة والصحة المهنية بالجامعة تنظم فرضية تسرب مادة كيميائية بالتعاون مع عدد من الجهات

عربية
إدارة السلامة والصحة المهنية بالجامعة تنظم فرضية تسرب مادة كيميائية بالتعاون مع عدد من الجهات المصدر:  جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال نظمت إدارة السلامة والصحة المهنية بالإدارة العامة للسلامة والأمن الجامعي بجامعة الملك خالد صباح اليوم الثلاثاء، فرضية تسرب مادة كيميائية من أحد مختبرات كلية العلوم بالمجمع الأكاديمي للبنين بالقريقر بأبها، وذلك بالتعاون مع إدارة الدفاع المدني، وعدد من الجهات ذات العلاقة بمنطقة عسير. وتم تنفيذ الفرضية بآلية تحاكي حادثًا حقيقيًّا للتأكد من جاهزية التعامل مع حوادث تسرب المواد الكيميائية، باعتبار موقع الحادث من المواقع ذات الخطورة العالية، وللتأكد أيضًا من مدى جاهزية الجهات المشاركة الأخرى، حيث شملت الفرضية إجراءات الإخلاء والإنقاذ والإسعاف وأعمال التطهير وإعادة الأوضاع. وبدأت أعمال الفرضية بإبلاغ عمليات الدفاع المدني فرضيًّا من عميد كلية العلوم عن تسرب مادة كيميائية من أحد مختبرات الكلية نتج عنه حريق ووجود حالات تحتاج إلى إخلائها ليتم تمرير البلاغ لكافة الجهات الأمنية والحكومية لتتحرك القوى البشرية والآلية من فرق الإطفاء والإنقاذ والإسعاف بكامل تجهيزاتها لموقع الحادث. فيما أكد مدير إدارة السلامة والصحة المهنية جميل علي القحطاني أن الفرضية شهدت إخلاءً فوريًّا لمختبرات الكلية قام به مسؤولو السلامة بإدارة السلامة والصحة المهنية لنحو 300 من طلاب ومنسوبي الكلية، حيث تم إخلاؤهم من الدور الأرضي والأول لمبنى الكلية، وتضمنت الفرضية أيضًا تحريك فرقة التدخل السريع في حوادث المواد الخطرة وفرق إطفاء وإنقاذ وإخلاء وسلالم، لافتًا إلى أن الفرضيات وخطط الإخلاء التي تنفذ في جميع كليات البنين والبنات بالجامعة دوريا تهدف للتأكد من تطبيق أعلى معايير السلامة لحماية الأرواح والممتلكات. كما قدم القحطاني شكره وتقديره لقوة طوارئ الدفاع المدني بمنطقة عسير والإدارة العامة للدفاع المدني بأبها الذين شاركوا بأكثر من 30 ضابطًا وفرداً، مشيدًا بتعاون جميع الجهات الأمنية والحكومية المشاركة في الفرضية ونادي الطلاب بكلية العلوم. يذكر أنه تم تنفيذ الفرضية بمشاركة ومساندة عدد من الجهات الحكومية والتي تمثلت في وزارة الصحة والهلال الأحمر السعودي والمدينة الطبية الجامعية وشرطة منطقة عسير والدوريات الأمنية وإدارة مرور منطقة عسير وأمانة منطقة عسير وشركة الكهرباء السعودية.  

الجامعة تطلق فعاليات ملتقى الأنشطة الطلابية للطالبات في نسخته الثانية

عربية
الجامعة تطلق فعاليات ملتقى الأنشطة الطلابية للطالبات في نسخته الثانية المصدر:  جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال رعت وكيلة جامعة الملك خالد لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود أبوملحة أمس الأحد فعاليات ملتقى الأنشطة الطلابية للطالبات في نسخته الثانية، والذي يستمر حتى التاسع والعشرين من الشهر الجاري، وذلك في مسرح كلية العلوم بالمجمع الأكاديمي للطالبات بطريق الملك عبد الله.  وقد افتتحت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الفعالية، منوهة بأهميتها في تشجيع الطالبات على تبني التفكير بأنواعه، وتمكين الطالبات الموهوبات في مختلف المجالات، وتعزيز القيم وتحمل المسؤولية، وإكسابهن المهارات الحياتية. ورفعت أبو ملحة شكرها لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، الذي يولي هذه الفعاليات كل الرعاية والاهتمام، كما شكرت وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن دعجم وعميد عمادة شؤون الطلاب الدكتور عبد الله آل عضيد، ووكيلة شؤون الطالبات لعمادة شؤون الطلاب الدكتورة فاطمة شعبان، وجميع المشاركات في ملتقى الأنشطة الطلابية لاهتمامهم ودعمهم المتواصل في تشجيع وتحفيز الطالبات.    من جهتها أوضحت وكيلة شؤون الطالبات لعمادة شؤون الطلاب الدكتورة فاطمة شعبان أن هذا الملتقى يأتي امتدادًا لما شوهد من نجاح للملتقى في نسخته الأولى العام الماضي، مشيرة إلى أن هذا النوع من الفعاليات يعد نقلة نوعية للأنشطة في شطر الطالبات مما يسهم في دعم العملية الأكاديمية، وتحقيق مخرجات تخدم سوق العمل وفق توجهات الجامعة.   وأشارت إلى أن هذا الملتقى يهدف لتشجيع ودعم الطالبات الموهوبات في مختلف المجالات من عرض إبداعاتهن، إضافة إلى تعزيز القيم وتحمل المسؤولية، وإكساب المهارات الحياتية من خلال مغامرات الألوان الستة التي تعبر عن أنواع التفكير (الموضوعي، الناقد، الإبداعي، المنظم، الإيجابي، العاطفي)، وذلك استنادًا لنظرية القبعات الست في التفكير، إضافة لفعاليات العروض الفلكورية التي تمثل ثقافة بعض شعوب العالم، وما تحمله في طياتها من معاني السلام والتعايش وقبول الآخر، وكذلك عرض الأزياء الذي قامت عليه مجموعة من الطالبات الموهوبات في تصميم الأزياء وتنسيقها في عروض تنوعت لتناسب مختلف المناسبات بهوية عصرية تحاكي الواقع، وحزمة (اللياقات الست) التي تنفذ مع نخبة من أساتذة الجامعة، وبالإضافة إلى الورش واللقاءات  لإكساب المهارات الحياتية المختلفة  لتشمل الجوانب الروحية، والفكرية، والنفسية، والاجتماعية، والصحية، والمالية.  

محاضرة عن "القوة الناعمة في ظل الإعلام الرقمي" بفرع الجامعة بتهامة

عربية
محاضرة عن "القوة الناعمة في ظل الإعلام الرقمي" بفرع الجامعة بتهامة   المصدر:  جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال نظمت وحدة التوعية الفكرية بجامعة الملك خالد صباح اليوم الاثنين، ضمن لقاءات برنامج صناعة الوعي بمسرح كلية العلوم والآداب بمحايل عسير، محاضرة تحت عنوان "القوة الناعمة في ظل الإعلام الرقمي" لعضو مجلس الشورى السعودي والخبير الأمني الدكتور فايز بن عبدالله الشهري. وشهد اللقاء حضور عميد الكلية الدكتور ابراهيم آل قايد، ونائب المشرف على وحدة التوعية الفكرية بكليات البنين وفروع الجامعة الدكتور مسفر بن أحمد الوادعي، وعدد من منسوبي الكلية وطلابها. فيما عبر عضو مجلس الشورى ضيف اللقاء عن شكره لكل من ساهم في إقامة هذا اللقاء، مقدمًا نبذه تعريفية عن "القوة الناعمة" ومدى ارتباطها بوسائل الاتصال الحديثة، وأهمية مناقشة ما يتعلق بها، بالإضافة إلى أهمية إدراكها من قبل فئة الشباب وكيفية التعرف على أساليبها. كما لفت الشهري إلى أن "القوة الناعمة" يتركز تأثيرها بشكل معنوي لدى المجتمعات من خلال قنوات التواصل، وذلك من خلال استخدام التقنيات والأفكار وتوظيفها كأدوات ضغط لإيصال فكرة أو توجه معين للمجتمعات، مبينًا خطورة ذلك في ظل تطور تقنيات التواصل الاجتماعي. واختتم اللقاء بالرد على أسئلة واستفسارات الحضور من الطلاب ومنسوبي الكلية.

قسم الإعلام بجامعة الملك خالد يطلق مسابقة "نجم الإعلام" في نسختها الأولى

عربية
قسم الإعلام بجامعة الملك خالد يطلق مسابقة "نجم الإعلام" في نسختها الأولى المصدر:  جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال نفذ قسم الإعلام والاتصال بجامعة الملك خالد مسابقة "نجم الإعلام" في نسختها الأولى، وذلك ضمن خطة القسم التي يقدمها في دعم مواهب الطالبات الإعلامية وتنميتها، وتعود فكرة المسابقة لطالبة القسم آمال آل عايض، وهي واحدة من أبرز الأفكار التي تقدمت بها الطالبات ودعمها القسم، بهدف إبراز كوادر إعلامية مُميزة، وقد نفذت المسابقة على مدى يومين بحضور وكيلة عمادة شؤون الطلاب لشؤون الطالبات ومنسوبات القسم وطالباته. وقَدمت المسابقة 3 مسارات إعلامية للتنافس هي فن الإلقاء والخطابة، والكتابة الصحفية، وصناعة الأفلام، وقد قيمت المشاركات والعروض من قبل لجنة التحكيم المكونة من مشرفة قسم الإعلام والاتصال سارة السلمي ومساعدة المشرف العام على الإدارة العامة لطلاب المنح الدكتورة جميلة القحطاني ومساعدة المشرف العام على الإدارة العامة للإعلام والعلاقات نورة عامر ومديرة إدارة الإعلام والاتصال سارة القحطاني، وكل من أعضاء هيئة التدريس بالقسم الدكتورة مريم العجمي والدكتورة نهى جعفر والدكتورة هاجر جاد الله والأستاذة حنان الرويثي. وأوضحت مشرفة قسم الإعلام والاتصال بالجامعة سارة السلمي أن مسابقة النجم الإعلامي التي أُطلقت في نسختها الأولى هدفت إلى اكتشاف المواهب الإعلامية المتميزة وتنميتها وتطويرها وتوسيع نطاق ممارستها ميدانيًّا. وأكدت أن قسم الإعلام والاتصال يولي اهتمامًا كبيرًا، بمثل هذه الأنشطة التي تسهم في بناء المهارة الإعلامية من خلال مجموعة من الخطط التي تدعم بناء المهارات الإعلامية وتجويدها، ونظرًا للنجاح الذي حققته هذه المسابقة ستطلق في العام القادم بنسختها الثانية محدّثة ببعض التوصيات التي اقترحتها لجنة التحكيم المشاركة في المسابقة.  وفي نهاية المسابقة قالت مسؤولة الأنشطة الطلابية في قسم الإعلام الدكتورة ليلى فقيري: توجت من خلال هذه المسابقة أفضل الأعمال الإعلامية للطالبات في مجال فن الإلقاء والخطابة والفيديو والكتابة الصحفية، على أمل تطوير هذا النوع من المبادرات التي تعمل على صقل المواهب الطلابية وإبرازها. وقد تم الإعلان عن الفائزات بلقب نجم الإعلام بالمراكز الثلاثة، حيث حصلت الطالبة ريم عامر على المركز الأول في مجال الخطابة والإلقاء، وحصلت على المركز الثاني الطالبة شرف القحطاني، والمركز الثالث رهف عبدالله، وفي مجال الكتابة الصحفية حققت رائدة مشبب المركز الأول والطالبة هبة الشهراني المركز الثاني، وجاءت الطالبة رزان العكاسي في المركز الثالث، وفي مجال صناعة الأفلام حققت الطالبة ديمة إبراهيم المركز الأول، والمركز الثاني الطالبة عبير مفلح، والمركز الثالث الطالبة أميرة سعيد. واختتمت المسابقة بتكريم مشرفة القسم ولجنة التحكيم والجهات الراعية، والقائمات على المسابقة أمل أبو مديني والطالبة آمال علي والطالبة منال آل جبران.  

الشهري يناقش "القوة الناعمة في ظل الإعلام الرقمي" بالجامعة غدًا

عربية
      المصدر:  جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال الشهري يناقش "القوة الناعمة في ظل الإعلام الرقمي" بالجامعة غدًا تقيم وحدة التوعية الفكرية بجامعة الملك خالد، بالتعاون مع كلية العلوم والآداب بمحايل عسير، اللقاء الأول من برنامج صناعة الوعي بعنوان "القوة الناعمة في ظل الإعلام الرقمي" لعضو مجلس الشورى السعودي والخبير الأمني الدكتور فايز بن عبدالله الشهري، وذلك يوم غد الاثنين على مسرح الكلية.  وأوضح نائب المشرف على وحدة التوعية الفكرية بكليات البنين وفروع الجامعة الدكتور مسفر بن أحمد الوادعي أن اللقاء سيتناول مفهوم القوة الناعمة وأهميته، والإعلام الرقمي ودوره في تأصيل المواطنة من خلال القوة الناعمة. وبين الوادعي أن الوحدة أطلقت عددًا من البرامج والمبادرات التوعوية الهادفة لصناعة الوعي الفكري المتزن والمتسم بالاعتدال تحقيقًا لحيوية المجتمع السعودي في ظل الرؤية الوطنية 2030، وذلك بدعم معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي للوحدة وبرامجها لتؤدي دورها في الوسط التعليمي والأكاديمي. وقال إن الوحدة ستقيم أيضًا خلال الفترة القادمة عددًا من اللقاءات التوعوية والفكرية وستنفذ بالشراكة مع العديد من القطاعات التعليمية والعسكرية.

مدير وقياديو وقياديات الجامعة يرفعون الشكر لخادم الحرمين بمناسبة تشكيل مجلس شؤون الجامعات

عربية
مدير وقياديو وقياديات الجامعة يرفعون الشكر لخادم الحرمين بمناسبة تشكيل مجلس شؤون الجامعات   المصدر:  جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال نوه معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بصدور موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – على تشكيل أول مجلس لشؤون الجامعات في المملكة بعد صدور نظام الجامعات الجديد. وأكد السلمي أن هذه الموافقة الكريمة تأتي في إطار سلسلة من عمليات التطوير والتنظيم التي تشهدها مختلف قطاعات الدولة ومنها قطاع التعليم، مشيرًا إلى أن المجلس في ضوء الصلاحيات والمهام والاختصاصات الممنوحة له وبوجود نخبة في تشكيله من أبناء الوطن في حقل التعليم ومن الجهات ذات العلاقة سيكون بإذن الله إضافة حقيقية وسيشكل نقلة نوعية في شؤون الجامعات. وأكد السلمي أن إقرار السياسات والاستراتيجيات للتعليم الجامعي التي سيتولاها المجلس وما يرتبط بها من مهام ومجالات تشكل محور عمل الجامعات الأساسي، مضيفًا أن الخطوات والنجاحات التي حققتها وزارة التعليم مؤخرًا بدعم من القيادة الحكيمة ومتابعة من معالي وزير التعليم الأستاذ الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ في مجالات الحوكمة والجودة، وتطوير العملية التعليمية والبحثية، ورفع كفاءة الإنفاق، وتنمية الموارد المالية للجامعات، تعد أساسًا مميزًا في هذا الاتجاه، وتأتي مواكبة لرؤية المملكة 2030 . واختتم السلمي تصريحه داعيًا الله أن يوفق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهما الله وأن يحقق على أيديهما ما تصبو إليه المملكة العربية السعودية من تطور وتقدم وريادة. كما رفع وكيل جامعة الملك خالد المكلف ووكيلها للأعمال والاقتصاد المعرفي الأستاذ الدكتور عبداللطيف بن إبراهيم الحديثي الشكر لمقام خادم الحرمين الشريفين على تشكيل أول مجلس لشؤون الجامعات برئاسة معالي الوزير، وأكد الحديثي أن المجلس يشكل ركيزة أساسية لتطوير الجامعات ويضم نخبة من أبناء الوطن الأكفاء. وفي ذات السياق هنّأ وكيل جامعة الملك خالد للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم الجامعات السعودية بعد موافقة خادم الحرمين الشريفين على تشكيل مجلس شؤون الجامعات وأكد أن هذا القرار يعد نقلة نوعية للتعليم الجامعي في المملكة وسيسهم في تنظيم الاستراتيجيات والخطط والمخرجات. ورفع وكيل جامعة الملك خالد للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري الشكر لخادم الحرمين الشريفين للموافقة على تشكيل مجلس شؤون الجامعات بعد صدور نظام الجامعات الجديد مؤكدًا أن ذلك سيكون له بالغ الأثر في إعادة تنظيم سياسات التعليم بما يضمن الجودة والكفاءة والتنافسية العالية. وعبّر وكيل جامعة الملك خالد للتطوير والجودة ووكيلها للمشاريع الدكتور مرزن بن عوضة الشهراني عن الشكر لخادم الحرمين الشريفين لموافقته على تشكيل مجلس شؤون الجامعات مؤكدًا أن ذلك يأتي تتويجًا للخطوات المتسارعة في تطوير منظومة التعليم الجامعي والرقي بالمخرجات الأكاديمية ودعم البحث العلمي والابتكار. وثمّن المشرف العام على فرع جامعة الملك خالد بتهامة الدكتور أحمد عاطف الشهري موافقة خادم الحرمين الشريفين على تشكيل أول مجلس لشؤون الجامعات بالمملكة، مؤكدًا أن المجلس في ضوء اختصاصاته وبوجود نخبة من أبناء الوطن في تشكيله برئاسة معالي وزير التعليم سيُحدث نقلة نوعية في التعليم الجامعي. ورأى عميد كلية الطب بالجامعة الأستاذ الدكتور سليمان الحميّد أن ذلك يأتي امتدادا وتفعيلا لنظام الجامعات الجديد ويتطلع الجميع إلى الدور الفاعل لهذا المجلس في إقرار اللوائح والأنظمة وإقرار السياسات وصولا إلى تحقيق الاستقلالية المنضبطة وزيادة الموارد الذاتية لكل جامعة وتفعيل دور الجامعات بشكل أكبر في خدمة المجتمع ورفع كفاءة المخرجات بما يتلاءم مع تنمية الوطن وتحقيق أهداف رؤية 2030. وقال عميد كلية العلوم الأستاذ الدكتور علي بن عبدالله الشاطي: كلنا ثقة أن هذا المجلس سيأخذ بزمام أمور التعليم الجامعي بالمملكة للرقي والتطور لمنافسة التعليم الجامعي على المستويين الإقليمي والعالمي، ويأتي ذلك انطلاقا من تلك الصلاحيات الممنوحة لهذا المجلس ومنها إقرار السياسات والاستراتيجيات للتعليم الجامعي وإقرار اللوائح التنظيمية للجامعات والكليات الأهلية وفروع الجامعات الأجنبية واللوائح المالية والإدارية وكذلك اعتماد إنشاء الكليات والعمادات والمعاهد والمراكز والأقسام العلمية في الجامعات. وعبرت القيادات النسائية بالجامعة عن شكرها لخادم الحرمين الشريفين على تشكيل هذا المجلس الذي يعد تحولا مهمًّا في مسيرة التعليم الجامعي في المملكة، ورفعت وكيلة جامعة الملك خالد لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود سعد أبوملحة الشكر للقيادة الرشيدة على اعتماد تشكيل مجلس شؤون الجامعات وثمنت دور معالي وزير التعليم، مؤكدة أن المجلس سيحدث نقلة نوعية فهو السلطة المختصة بتنظيم شؤون الجامعات ورسم سياساتها ووضع اللوائح المنظمة لها وفق أحكام النظام. وقالت عميدة كليتي العلوم والآداب والمجتمع برجال ألمع الدكتورة سهام آل حيدر: نشكر القيادة الرشيدة على الاهتمام بالتعليم العالي، ونشيد بالقرارات الجديدة والسياسات الاستراتيجية لتشكيل هيكلتها الجديدة، ومع صدور قرار تشكيل أول مجلس لشؤون الجامعات وإقرار أعضائه نبارك هذه الخطوة الأولى لجميع مسؤولي ومنسوبي التعليم بوضع اللبِنة الأولى في نظام الجامعات الجديد تمهيدًا لتحقيق استقلالية أكبر مما سيسهم في رفع جودة التعليم وبناء أساس قوي للتعليم الجامعي في المملكة العربية السعودية. وشكرت عميدة كلية العلوم والآداب بالمجاردة الدكتورة مها الشهري خادم الحرمين الشريفين وثمنت دور معالي وزير التعليم داعية الله بمزيد من التقدم والعطاء لبلادنا في ظل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، وأوضحت الشهري أن مجلس شؤون الجامعات سيرسم مستقبل التعليم الجامعي في المملكة بما يحقق الجودة والكفاءة والتنافسية العالمية العالية.

الجامعة تُعلن عن حاجتها لتوطين الوظائف الأكاديمية الشاغرة والمشغولة بغير السعوديين

عربية
الجامعة تُعلن عن حاجتها لتوطين الوظائف الأكاديمية الشاغرة والمشغولة بغير السعوديين المصدر:  جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال أعلنت جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة الموارد البشرية عن حاجتها لتوطين الوظائف الأكاديمية الشاغرة والمشغولة بغير السعوديين للعام الجامعي 1441-1442هـ ، وذلك بكليات الجامعة بأبها والمحافظات التابعة لمنطقة عسير وفرع الجامعة بتهامة، وذلك في عدد من التخصصات العلمية والطبية والإنسانية والتربوية للرجال والنساء، وفق عدد من الشروط التي تمثلت في أن يكون المتقدم سعودي الجنسية، وأن تكون شهادة الدكتوراه وقرار الترقية للمتقدمين على درجة أستاذ مشارك وأستاذ صادرة من جامعة سعودية أو جامعة أخرى معترف بها، وأن يكون تخصص الدكتوراه امتدادا لتخصصي البكالوريوس والماجستير. كما اشترطت الجامعة اجتياز المقابلة الشخصية التي تجريها الأقسام والاختبارات إن وجدت، وكذلك حصول المتقدم على الدرجات العلمية من خلال الدراسة بالانتظام الكامل والإقامة في بلد الدراسة، مع وجوب إرفاق قرار الابتعاث لمن حصل على الدرجة العلمية وهو على رأس العمل، إضافة إلى إحضار ما يثبت القدرة على التدريس باللغة الإنجليزية إذا كان المتقدم خريجًا من جامعة لغة الدراسة فيها غير اللغة الإنجليزية. فيما تتيح عمادة الموارد البشرية بوابة التقديم عبر موقع الجامعة الإلكتروني اعتبارًا من يوم الاحد 22 / 06 / 1441 هـ الموافق 16 / 02 / 2020 م الى نهاية يوم الخميس 26 / 06 / 1441 هـ الموافق 20 / 02 / 2020 م. ودعت الجامعة الراغبين في الاطلاع على الوظائف وتفاصيلها الدخول على موقع الجامعة الإلكتروني ( إضغط هنا )

برعاية أمير مكة.. شريعة الجامعة توقع اتفاقية تعاون مع معهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال

عربية
برعاية أمير مكة.. شريعة الجامعة توقع اتفاقية تعاون مع معهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال   المصدر:  جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، وحضور معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز الأستاذ الدكتور عبدالرحمن اليوبي ومعالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، عقدت جامعة الملك خالد ممثلة في كلية الشريعة وأصول الدين اتفاقية تعاون مع معهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال بجامعة الملك عبدالعزيز أمس الأربعاء، وذلك من أجل بناء تعاون مشترك مثمر، والإسهام في جهود وقاية المجتمع من الأفكار المنحرفة وترسيخ منهج الوسطية والاعتدال وتعميق الانتماء الوطني. ومثل كلية الشريعة في توقيع الاتفاقية عميدها الأستاذ الدكتور محمد بن ظافر الشهري، ومن جانب المعهد عميد المعهد الدكتور الحسن يحيى آل مناخرة، فيما تناولت الاتفاقية عددًا من مجالات التعاون، والبرامج المشتركة، إضافة إلى تحديد أطر بنودها. ومن أبرز مجالات التعاون التي ضمتها الاتفاقية دعم الحملات الإعلامية التوعوية المختلفة التي يقوم بها أحد الطرفين أو كلاهما في مجال تعزيز ثقافة الاعتدال والوسطية ونبذ التطرف، إضافة إلى تبادل الزيارات بين منسوبي الطرفين في مجال الدراسات والبحوث، وكذلك البرامج والأنشطة الثقافية والرياضية والتوعوية المتنوعة، وبرامج التدريب وورش العمل المشتركة المتخصصة في مجال الاعتدال ومحاربة التطرف.

200 متسابقة في ماراثون مجتمع فرع الجامعة بتهامة

عربية
200 متسابقة في ماراثون مجتمع فرع الجامعة بتهامة   المصدر:  جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال نظمت كلية المجتمع بفرع جامعة الملك خالد بتهامة ممثلة في شطر الطالبات مؤخرًا فعالية الماراثون الخاص بالمشي تحت شعار (نحو حياة صحية أفضل)، وذلك بالتعاون مع قطاع محايل الصحي ومؤسسة "دكتور نيوترشن"، بالتزامن مع مشروع وزارة الصحة "امش 30" المتمثل في مشي 8000 خطوة في اليوم. وشملت الفعالية عدة أركان توعوية تناولت التغذية والصحة، وقياس ضغط الدم، إضافة إلى قياس ضغط السكر، وقياس البصر، هذا وقد بلغ عدد المشاركات في ماراثون المشي 200 متسابقة من عمادة الكلية وعضوات هيئة التدريس والموظفات والطالبات. فيما أكدت مساعدة عميد كلية المجتمع الدكتورة نداء القيسي حرص الكلية على إقامة هذه الفعالية لنشر الوعي الصحي بين أفراد المجتمع، ولتساهم أيضًا في تعزيز السلوك الصحي، وذلك من خلال تأصيل ثقافة النشاط البدني وتعزيزها بين جميع منسوبي الجامعة لافتة إلى إسهام ذلك بشكل كبير في إيصال الرسالة إلى الدائرة الأوسع ليشمل ذلك جميع أفراد المجتمع. كما قدمت مشرفة التوعية الصحية بقطاع محايل الصحي خلال الفعالية محاضرة توعوية أوضحت من خلالها أن هذه الفعالية تهدف إلى تعزيز الصحة العامة وزيادة ثقافة النشاط البدني على مستوى المملكة لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 من خلال زيادة عدد الأفراد الذين يمارسون رياضة المشي من 17.4% إلى 35%. يذكر أن هذه الفعالية تعد الأولى من نوعها في الفرع، وقد انطلقت من مبنى إدارة الكلية في الجهة المحاذية للممشى الداخلي بين الكليات، وقد شملت أيضًا تقديم جوائز قيمة للطالبات الفائزات في مسابقة رياضة المشي.

معالي رئيس هيئة سوق المال يلتقي أساتذة وطلاب الجامعة

عربية
معالي رئيس هيئة سوق المال يلتقي أساتذة وطلاب الجامعة   المصدر:  جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال نظمت جامعة الملك خالد ممثلة في كلية الأعمال، لقاءً مفتوحًا لأعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات مع معالي رئيس هيئة سوق المال الأستاذ محمد القويز ضمن زيارته للجامعة صباح اليوم، بحضور وكيل الجامعة المكلف ووكيلها للأعمال والاقتصاد المعرفي الأستاذ الدكتور عبداللطيف الحديثي ووكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن الشهراني وعدد من منسوبي الجامعة، في المدرجات المركزية بمقر المدينة الجامعية بأبها. وفي بداية اللقاء رحب وكيل الجامعة المكلف برئيس الهيئة والوفد المرافق له، آملًا أن تكون هذه الزيارة بوابة تعاون وتشارك بين الجهتين فيما يخدم أهدافهما المشتركة، موضحًا أهمية دور الجامعات في التنمية والإبداع والتطوير لما تحويه من مراكز ومختبرات ومعاهد بحثية، والتي أصبحت مراكز لإنتاج المعرفة لعلاج الكثير من القضايا والمشكلات وإيجاد الحلول لها، كما قدم الحديثي نبذة تعريفية عن كلية الأعمال والأقسام والتخصصات التي تتبع لها، واستعرض جانبًا من منجزات جامعة الملك خالد. كما قدمت مستشارة معالي رئيس هيئة سوق المال الأستاذة لاما العدالة نبذة تعريفية عن الهيئة واختصاصاتها، لافتة إلى أهمية إدراك طلاب الأعمال في الجامعات السعودية لمهام سوق المال واختصاصاته، مؤكدة على أن هناك فرقا بين هيئة سوق المال وتداول يتمثل في كون هيئة سوق المال يعد جهة تنظيمية بينما يعد تداول جهة تشغيلية. ومن أبرز الإنجازات التي حققتها الهيئة أوضحت الأستاذة لاما أن هيئة سوق المال فتحت المجال للمستثمر الأجنبي في السوق السعودي، بالإضافة إلى إدراج الصناديق العقارية الاستثمارية في السوق، وكذلك إنشاء سوق "نمو"، لافتة إلى أن من أهم المنجزات العالمية للهيئة إدراج وطرح أكبر شركة في العالم "أرامكو". بعد ذلك أدار عميد كلية الأعمال الدكتور فايز بن ظفرة لقاء مفتوحا مع معالي رئيس الهيئة الأستاذ محمد القويز الذي بدوره أكد في بداية اللقاء المفتوح على أن هدف السوق المالية يتمثل في خدمة الدولة واقتصادها وذلك من خلال تجميع كل الفرص الاستثمارية وفق آلية واضحة ومنظومة نظامية تحمي كل الأطراف، وتتيحها أيضًا لكل الراغبين في الاستثمار، كما بين معالي الرئيس أن الهيئة تخدم أيضًا المصدرين من أصحاب المشاريع والفرص وذلك من خلال توسيع القدرات المالية لهم من خلال الاكتتابات على سبيل المثال، لتمويل مشاريعهم الاقتصادية، لافتًا إلى أن الهدف الرئيس من زيارة كلية الأعمال بجامعة الملك خالد يتمثل في توسيع دائرة الاهتمام بالسوق المالية.   كما تناول اللقاء إجابة معالي الرئيس على عدد من أسئلة واستفسارات الحضور من طلاب كلية الأعمال ومنسوبي الجامعة، والتي تمحورت حول دور الجيل الشاب في السوق المالية، بالإضافة إلى عدد من النصائح للطلبة حول ما يتعلق بامتلاك مخزون معرفي ومهاري للحصول على وظائف مهنية في السوق المالية. واختتم اللقاء بتكريم جامعة الملك خالد معالي الرئيس والوفد المرافق له والتقاط الصور التذكارية بهذه المناسبة.