مركز الموهبة والابداع وريادة الأعمال

تهنئة لسعادة الدكتور عبداللطيف

عربية
يتقدم مركز الموهبة والابداع وريادة الأعمال بالتهاني والتبريكات لسعادة الدكتور عبداللطيف بن ابراهيم الحديثيوكيل جامعة_الملك_خالد ووكيل اللأعمال والاقتصاد المعرفي وعميداً لمعهد البحوث والاستشارات بالجامعة  بمناسبة صدور ترقيته إلى درجة أستاذ دكتور سائلين المولى له مزيداً من التوفيق والنجاح

صُنع بيدي

عربية
إختتم وحدة مركز الموهبة والإبداع وريادة الأعمال بالتعاون مع وحده الأنشطه بكليه العلوم الطبية التطبيقية فرع تهامة أنشطة هذا الفصل الدراسي لعام 1440-1441   بمعرض (صنع بيدي) وذلك يومي الثلاثاء والأربعاء الموافق١٥-١٦ / ٣ / ١٤٤١ هـ والتي تحتوي على عدة أركان  تعرض مواهب الطالبات وإبداعهن الخاص ️ ركن التصوير ️ركن الكوفي وأطباق الحلويات ️الأعمال اليدوية واللوحات  ️التصاميم

عمادة القبول والتسجيل بالجامعة تدشن حزمة جديدة من الخدمات الإلكترونية

عربية
المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي دشن وكيل جامعة الملك خالد للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن دعجم مجموعة من الخدمات الإلكترونية الجديدة المقدمة من عمادة القبول والتسجيل، والتي تأتي في إطار تطوير الخدمات المقدمة، مع تطوير بيئة العمل الداخلية وتسهيل التواصل بين طلاب الجامعة ومنسوبيها من خلال بوابتها الإلكترونية بشكل فعالٍ وبكفاءةٍ عالية.  ورفع عميد القبول والتسجيل بالجامعة الدكتور عبدالمحسن القرني شكره وتقديره لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي على دعمه اللامحدود وتوجيهاته المستمرة لتطوير الخدمات المقدمة للطلاب، ولوكيل الجامعة    للشؤون التعليمية والأكاديمية على متابعته الدائمة.  كما أوضح القرني أنه تم إطلاق وتدشين مجموعة من الخدمات بهدف التقليل من الجهد والكلفة، مبينًا أن هذه الخدمات ستساهم في توفير دعم أكثر للعملية الأكاديمية والتسهيل على الطلاب لمتابعة أمورهم الأكاديمية دون الحاجة إلى زيارة العمادة.  كما بين أن الخدمات الجديدة التي تم تدشينها اشتملت على خدمة النطاقات الطلابية، وهي خدمة تتيح توزيع الطلاب ضمن نطاقات تمكن الطالب من معرفة مستواه وأدائه الأكاديمي وفق ألوان محددة ذات دلالات واضحة تتيح للطالب معرفة وضعه الأكاديمي بشكل واضح كما تتيح الخدمة للمرشد الأكاديمي أيضا تصنيف الطلاب وفق نطاقاتهم الأكاديمية لتقديم الإرشاد الأكاديمي للطلاب وفق الحاجة.  واشتملت الخدمات أيضًا على خدمة التواصل مع المرشد، وهي خدمة تتيح للطالب التواصل مع المرشد من خلال أكاديميا، وخدمة المعاملات الإلكترونية والتي تتيح للكليات الرفع بطلبات الطلاب إلكترونيًّا بشكل كامل، ويتم تدقيق الطلب من العمادة من خلال النظام الأكاديمي واعتماد الطلب أو رفضه وإعادته للكلية موضحًا فيه السبب. وشملت الخدمات أيضًا خدمة تحديد المسار، والتي تمكن الطالب من تحديد المسار الخاص به وفق الضوابط التي وضعتها الكلية ويستطيع من خلالها متابعة طلبه من خلال الموقع، بالإضافة إلى خدمة سجل الذوق العام، وهي خدمة تتيح لعضو هيئة التدريس تسجيل ملاحظات عن الطالب أثناء المحاضرات من خلال أكاديميا ويمكن الرجوع إليها عند الحاجة والتأكد من التزام جميع الطلاب بالذوق العام.    هذا بالإضافة إلى خدمة طلب إعادة التصحيح التي تتيح للطالب طلب إعادة تصحيح ورقة الاختبار من خلال أكاديميا دون الحاجة إلى مراجعة الكلية ضمن ضوابط معينة ويستطيع الطالب من خلالها متابعة طلبه، بالإضافة إلى خدمة نتائج الاختبارات الفصلية التي تتيح للطالب الاطلاع على نتائج الاختبارات الفصلية من خلال أكاديميا، كما شملت الخدمات المقدمة خدمة روابط مهمة حيث تتيح للجامعة وضع جميع المستندات الرسمية والروابط التعليمية الهامة على بوابة الطالب أكاديميا.  كذلك خدمة الآيبان وهي خدمة متكاملة لبث المكافأة والمعالجات المتعلقة بها بشكل إلكتروني دون حاجة الطالب الى مراجعة العمادة، إضافة لخدمة طلب قبول الدبلوم التطبيقي، والتي تتيح استقبال طلبات التقديم واستكمال إجراءات القبول بشكل إلكتروني، وخدمة تحديث بيانات قياس والثانوية من خلال طلب القبول، والتي تتيح للطالب تحديث درجات الثانوية، والقياس، والتحصيلي من خلال البوابة دون تدخل العمادة ويتم التكامل في هذه الخدمة مع المركز الوطني للقياس ووزارة التعليم من خلال  (يسّر)، إضافة لاستحداث خدمة متابعة الأداء؛ وذلك سعيًا من العمادة لمراقبة أداء العمل فيها وفي الكليات ولمتابعة الحالات الحرجة أو ذات الطبيعة الخاصة ورصد الغياب والحضور أو الدرجات، والانتظام الدراسي.

العمل على تطوير مقررات المتطلبات

عربية
  الجامعة تستحدث وتطور أكثر من 85 برنامجًا أكاديميًّا لجميع الدرجات العلمية المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي   أنهت جامعة الملك خالد مؤخرًا تطوير أكثر من 85 خطة دراسية للبرامج الأكاديمية لجميع الدرجات العلمية بالجامعة (الدبلوم، الدبلوم العالي، البكالوريوس، الماجستير، الدكتوراه). يأتي ذلك بعد انطلاق مشروع "واكِب" الذي دشنه معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، ويهدف لإنشاء وتطوير البرامج الأكاديمية بالجامعة، والذي استهدف أكثر من 100 برنامج أكاديمي في مختلف الدرجات العلمية. فيما أوضح وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم أن وحدة المناهج والخطط التابعة للوكالة قطعت شوطًا كبيرًا في خطتها لبناء برامج حديثة، إضافة إلى تطوير ما هو قائم حاليًّا عبر الإشراف المباشر على إعداد الخطط الدراسية ومن ثم اعتمادها وتنفيذها، مشيرًا إلى أن من أهم المبادرات التي تصب في مصلحة تطوير البرامج واستحداث كل ما هو جديد في سوق العمل عمل الوحدة خلال الفترة الحالية على تطوير متطلبات الجامعة والتي تمثلت في اللغة العربية، والثقافة الإسلامية، إضافة إلى اللغة الإنجليزية. ابن دعجم: نعمل حاليًّا على تطوير مقررات متطلبات الجامعة والتركيز على عدد من المهارات المهمة لسوق العمل كذلك أكد ابن دعجم أن الوحدة منذ إنشائها عملت على تطوير وإنشاء أكثر من 4 برامج في مرحلة الدبلوم، و26 برنامجًا آخر لمرحلة البكالوريوس، إضافة إلى 7 برامج دبلوم عال، و41 في مرحلة الماجستير، كذلك 9 برامج في مرحلة الدكتوراه، لافتًا إلى أن الوحدة تعمل خلال الفترة الحالية أيضًا على توفير عدد من المهارات الجامعية والمهنية والحياتية لطلاب وطالبات الجامعة في عدة مجالات، مما سيسهم في صقل مواهب الخريجين وتهيئتهم لسوق العمل الواعد. من جهتها بيّنت المشرفة العامة على وحدة المناهج والخطط الدكتورة أضواء الأحمري حرص واهتمام الوحدة على المواكبة والاستمرار في تطوير الخطط الأكاديمية بالأقسام وتحديثها بشكل دوري بما ينعكس على تحسين مخرجات التعلم ومنافستها في سوق العمل، كما أكدت حرص الوحدة أيضًا على توجيه الطلاب والطالبات إلى برامج مناسبة وفقًا لرؤية المملكة 2030، بالإضافة إلى إنشاء برامج بينية جديدة تخدم مخرجاتها بما يتواءم مع الخطة الوطنية للتوظيف في القطاعين العام والخاص. يذكر أن الجامعة أولت مشروع "واكب" اهتمامًا كبيرًا، وذلك لتحقيق خطتها الاستراتيجية، إضافة إلى تحقيق رؤيتها تماشيًا مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 والتي تتمثل في أن تكون ضمن أفضل 200 جامعة على مستوى العالم. الجامعة تستحدث وتطور أكثر من 85 برنامجًا أكاديميًّا لجميع الدرجات العلمية المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي   أنهت جامعة الملك خالد مؤخرًا تطوير أكثر من 85 خطة دراسية للبرامج الأكاديمية لجميع الدرجات العلمية بالجامعة (الدبلوم، الدبلوم العالي، البكالوريوس، الماجستير، الدكتوراه). يأتي ذلك بعد انطلاق مشروع "واكِب" الذي دشنه معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، ويهدف لإنشاء وتطوير البرامج الأكاديمية بالجامعة، والذي استهدف أكثر من 100 برنامج أكاديمي في مختلف الدرجات العلمية. فيما أوضح وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم أن وحدة المناهج والخطط التابعة للوكالة قطعت شوطًا كبيرًا في خطتها لبناء برامج حديثة، إضافة إلى تطوير ما هو قائم حاليًّا عبر الإشراف المباشر على إعداد الخطط الدراسية ومن ثم اعتمادها وتنفيذها، مشيرًا إلى أن من أهم المبادرات التي تصب في مصلحة تطوير البرامج واستحداث كل ما هو جديد في سوق العمل عمل الوحدة خلال الفترة الحالية على تطوير متطلبات الجامعة والتي تمثلت في اللغة العربية، والثقافة الإسلامية، إضافة إلى اللغة الإنجليزية. ابن دعجم: نعمل حاليًّا على تطوير مقررات متطلبات الجامعة والتركيز على عدد من المهارات المهمة لسوق العمل كذلك أكد ابن دعجم أن الوحدة منذ إنشائها عملت على تطوير وإنشاء أكثر من 4 برامج في مرحلة الدبلوم، و26 برنامجًا آخر لمرحلة البكالوريوس، إضافة إلى 7 برامج دبلوم عال، و41 في مرحلة الماجستير، كذلك 9 برامج في مرحلة الدكتوراه، لافتًا إلى أن الوحدة تعمل خلال الفترة الحالية أيضًا على توفير عدد من المهارات الجامعية والمهنية والحياتية لطلاب وطالبات الجامعة في عدة مجالات، مما سيسهم في صقل مواهب الخريجين وتهيئتهم لسوق العمل الواعد. من جهتها بيّنت المشرفة العامة على وحدة المناهج والخطط الدكتورة أضواء الأحمري حرص واهتمام الوحدة على المواكبة والاستمرار في تطوير الخطط الأكاديمية بالأقسام وتحديثها بشكل دوري بما ينعكس على تحسين مخرجات التعلم ومنافستها في سوق العمل، كما أكدت حرص الوحدة أيضًا على توجيه الطلاب والطالبات إلى برامج مناسبة وفقًا لرؤية المملكة 2030، بالإضافة إلى إنشاء برامج بينية جديدة تخدم مخرجاتها بما يتواءم مع الخطة الوطنية للتوظيف في القطاعين العام والخاص. يذكر أن الجامعة أولت مشروع "واكب" اهتمامًا كبيرًا، وذلك لتحقيق خطتها الاستراتيجية، إضافة إلى تحقيق رؤيتها تماشيًا مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 والتي تتمثل في أن تكون ضمن أفضل 200 جامعة على مستوى العالم.

طالبات الإعلام والاتصال بالجامعة يُقِمن بأدبي أبها ندوة حول التعامل مع السياح

عربية
المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي أقامت طالبات قسم الإعلام والاتصال بجامعة الملك خالد مساء أمس الأربعاء في مقر نادي أبها الأدبي، ندوة بعنوان "تحسين أصول التعامل مع السائح وأثره على السياحة بمدينة أبها"، وذلك ضمن أعمال حملة "ترحاب" التي ينظمها ويشرف عليها قسم الإعلام والاتصال بالجامعة. وشهدت الندوة حضور رئيس قسم الإعلام والاتصال بالجامعة الأستاذ الدكتور علي بن شويل القرني، ورئيس قسم اللغة العربية الدكتور أحمد التيهاني، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة وأعضاء نادي أبها الأدبي وعدد من المهتمين بالسياحة في منطقة عسير. فيما تناولت الندوة عدة محاور شملت التجارب السياحية العالمية في إطار التعامل مع السياح، وذلك بإدارة عضو هيئة التدريس بإعلام جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور عوض ابراهيم، هذا وقد أثرى الحوار أيضًا عضو هيئة التدريس بقسم الإعلام والاتصال الدكتور عبدالله آل مرعي عسيري من خلال الحديث عن تجربتين في مجال السياحة، بالإضافة إلى مشاركة من المرشد السياحي الأستاذ خالد آل طوق والذي فصل في تجربته مع السياح مؤكدًا على أن التمسك بأخلاق الإسلام الحميدة هي خير تِرحاب بسياح المملكة. كما أشاد رئيس قسم اللغة العربية بالجامعة الدكتور أحمد التيهاني بعنوان الحملة "تِرحاب"، مشيرًا إلى بلاغته وإيصاله الفكرة بشكل صحيح، وأكد بصفته مديرا بالنادي الأدبي أن جميع مرافق النادي ترحب بطلاب وطالبات الجامعة في أي وقت. وفي ختام الندوة أعلن مشرف التدريب بقسم الإعلام والاتصال الدكتور علي آل زهير القحطاني فوز الحملة بأفضل مشروع تخرج لطالبات قسم الإعلام والاتصال للفصل الأول من العام الجامعي 441هـ، مثنيًا على تميز الحملة فكرة وتنفيذًا.

8 ورش تطلقها عمادة الموارد البشرية بالجامعة وتستهدف التخطيط لتطوير أعضاء هيئة التدريس

عربية
المصدر:  جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي أطلقت عمادة الموارد البشرية بجامعة الملك خالد ممثلة في وكالتها لتطوير الموارد البشرية، ورش التخطيط الاستراتيجي للتطوير المهني لأعضاء هيئة التدريس، وذلك في مدينة جدة، بواقع 8 ورش تستهدف كل ورشة 30 عضو هيئة تدريس من الجنسين. وأوضح وكيل عمادة الموارد البشرية لتطوير الموارد البشرية الدكتور ناصر آل قميشان أن  عمادة الموارد البشرية تهدف إلى بناء رؤية لتطوير أعضاء هيئة التدريس مهنيًّا من خلال بناء استراتيجية يكون أحد مداخلها المهمة الاطلاع على آراء المستفيدين الأساسيين من هذه الخطة وهم أعضاء هيئة التدريس في الجامعة؛ ولذلك تم وضع 8 ورش عملية تستهدف ما مجموعه 240 عضو هيئة تدريس وقسمت هذه الورش إلى عناوين تشكل مفاصل الاستراتيجية، وستكون هذه الورش على شقين، الأول في كل ورشة جانب معرفي يتم تزويد المتدرب من خلاله بقيم ومهارات معرفية يستفيد منها في حياته العملية، والجانب الآخر عبارة عن استطلاع رأي وسماع مقترحات وتدريب عملي على عناصر محددة ستكون مدخلا مهمًّا في وضع استراتيجية التطوير المهني لأعضاء هيئة التدريس. وأشار آل قميشان إلى أن مخرج هذه الورش التدريبية التي ستقدم خلال الشهرين القادمين سيكون عبارة عن وثائق استراتيجية سيتم الانطلاق من خلالها لوضع خطط تنفيذية سنوية وخطط تطوير لأعضاء هيئة التدريس في مسارات مختلفة من أبرزها مسار الكفايات والجدارات وهي كل المهارات التي يجب أن يتصف بها عضو هيئة التدريس خاصة في البحث العلمي والتعليم والتعلم، ومسار الخبراء بحيث يتم صناعة خبراء ليقوموا بعملية قيادة التنمية سواءً داخل الجامعة أم خارجها، والمسار الثالث هو مسار القيادات ومن خلاله يتم تأهيل قيادات أكاديمية واعدة.

مشغولات يدوية لفن التريكو

عربية
نفذت كلية العلوم والاداب بمحايل عسير  برامج  تدريبية استمرت لمدة اسبوعين بواقع ثلاث ورش عمل فى الاسبوع قامت الطالبات الموهوبات بتنفيذ مشغولات يدوية لفن التريكو فى الفترة من الاحد 6 : 20  _ 3 _ 1441  باشراف د. أميرة عبدالله  حيث بدأت بتعريف  الطالبات على الخامات والادوات المطلوبة للتنفيذ والتدريب على بعض الغرز الاساسية فى العمل وحث الطالبات على الاتقان والتعاون واثراء المهارات اليدوية لهن وتنفيذ منتجات بصورة جمالية ونفعية..  

المتحف التراثى بمركز الامير نايف

عربية
زيارة ميدانية من وحدة الموهبة والابداع وريادة الاعمال* بكلية العلوم والاداب بمحايل عسير  إلى *المتحف التراثى بمركز الامير نايف*  يوم الاحد الموافق20\ربيع أول \1441هـ ، تم من خلال الزيارة تعريف الطالبات بالمعالم التراثية والمقتنيات التى تعبر عن عادات وتقاليد منطقة عسير 

أطلق جائزة "إشعاع" ومبادرة اليوم العلمي

عربية
وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية يرعى الاحتفال باليوم العالمي للأشعة المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي   نيابةً عن معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، رعى وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم، صباح اليوم الاثنين، احتفال الجامعة ممثلةً في قسم العلوم الإشعاعية بكلية العلوم الطبية التطبيقية بأبها، باليوم العالمي للأشعة، في مقر المدينة الجامعية بأبها. وفور وصول وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية إلى مقر الاحتفال اطلع على المعرض المصاحب، وبعد الجولة في المعرض بدأ الحفل الخطابي للاحتفال بكلمة للمشرف العام على فعالية اليوم العالمي للأشعة، ثم بدأت الجلسة الحوارية الأولى بعنوان "قسم العلوم الإشعاعية: الحاضر ورؤية المستقبل" للدكتور مقبول العلياني رئيس قسم العلوم الإشعاعية، تلتها جلسة بعنوان Could it be a game changer قدمها الدكتور محمد القحطاني. آل محي: الاحتفال يأتي في إطار استلهام هذا المنجز العلمي، وتفعيل آخر الدراسات والتطورات من جهته رحب وكيل الكلية للشؤون الأكاديمية الدكتور حسين بن محمد آل محي في كلمته براعي الحفل والحضور، مؤكدًا أهمية دور الأشعة ومساهمتها في علاج ملايين المرضى، ومشددًا على أن الهدف من احتفال الكلية باليوم العالمي للأشعة هو الرغبة في مساهمتها في رفع مستوى الوعي العام بالأشعة، وفوائدها، ومضارها، وقيمتها الطبية في منظومة العمل الطبي العلاجي، كما أكد آل محي كذلك أن الاحتفال باليوم العالمي للأشعة يأتي في إطار استلهام هذا المنجز العلمي، وتفعيل آخر الدراسات والتطورات المتعلقة بالأشعة لخدمة المجتمع بمهنية واحتراف. كذلك اشتمل الاحتفال على كلمة لوكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن دعجم عبر فيها عن شكره للقسم والكلية والجهات المشاركة مشيدًا بما تحظى به أنشطة وفعاليات الجامعة من دعم واهتمام كبيرين من معالي مدير الجامعة. وفي ختام الاحتفال تم إطلاق مبادرة جائزة "إشعاع" للابتكار والتميز البحثي كما تم إطلاق مبادرة اليوم العلمي السنوي لطلاب البكالوريوس scientific day undergraduate كما تم تسليم 3 جوائز لمجموعتين بحثيتين وللطالبة أسماء آل مجثل لإعدادها كتيبًا خاصًّا بطلاب وطالبات الامتياز، تلا ذلك تكريم الجهات المشاركة والراعية والمتمثلة في المستشفى السعودي الألماني (راعي الاحتفال)، وكلية الغد الدولية، وإدارة الشؤون الصحية بمنطقة عسير، ومستشفى عسير المركزي، ومستشفى خميس مشيط، والمدينة الطبية الجامعية، والمركز الإعلامي.

أمير عسير يلتقي منسوبي ومنسوبات كلية الطب بالجامعة

عربية
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي أكد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير أن جامعة الملك خالد تحمل تاريخًا عريقًا من الإنجازات والوهج العلمي، لافتًا إلى أن الجامعة قدمت العديد من الخدمات المجتمعية والأكاديمية للمنطقة، وقد حان الوقت لتقديم كل ما يسهم في تحقيق مطالبها ودعمها لتؤدي دورها بالشكل المطلوب. جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقده سموه مع عدد من منسوبي وأعضاء هيئة التدريس بكلية الطب في الجامعة، بحضور معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، مساء أمس الاثنين بالمدرجات المركزية في المدينة الجامعية بأبها. وأوضح الأمير تركي بن طلال أن هذه الزيارة تهدف إلى بحث سبل تعزيز دور كلية الطب مع منسوبيها، والاستماع للمقترحات التي تضمن للكلية أداء رسالتها العلمية والبحثية والمجتمعية بالشكل الذي يليق بها قائلا: "جئت اليوم لأُكلَّف بمهام منكم". وفي بداية اللقاء رحب معالي مدير الجامعة بأمير منطقة عسير بمناسبة زيارته للكلية مقدما له الشكر والتقدير على دعمه المتواصل واللامحدود لكافة البرامج والأنشطة التي تقدمها جامعة الملك خالد، متمنيًا أن يعود هذا اللقاء بالنفع والفائدة على الجميع. كما قدم عميد كلية الطب الأستاذ الدكتور سليمان الحميد كلمة أوضح خلالها أن هذا اليوم يعد يومًا فارقًا في تاريخ كلية الطب ويومًا سعيدًا في مسيرتها وذلك بمناسبة زيارة أمير منطقة عسير للكلية والالتقاء بمنسوبيها للرقي بالكلية وتفعيل دورها الصحي في المنطقة. بعد ذلك قدم وكيل الكلية للشؤون السريرية الدكتور صالح القحطاني عرضًا مرئيًّا اشتمل على معلومات عن نشأة الكلية مرورًا بمراحل التطور التي مرت بها خلال العقود الأربعة الماضية والتحديات والفرص، بالإضافة إلى المرافق التعليمية التي تضمها الكلية والخدمات الصحية والمجتمعية التي تقدمها للمنطقة. واستمع أمير منطقة عسير خلال اللقاء إلى عدد من المداخلات، مناقشًا عددًا من المواضيع التي تضمن النهوض بالكلية والارتقاء بها، ومن أبرز تلك المواضيع ما يتعلق بالمستشفى الجامعي، ودعم البحث العلمي، واستقطاب الكوادر الطبية ذات الكفاءة العالية، بالإضافة إلى عدد من المحاور ذات الصلة.